الرئيسية / تجارة / ضحايا ” الرواتب المسروقة” ينتظرون مستحقاتهم..

ضحايا ” الرواتب المسروقة” ينتظرون مستحقاتهم..

الخبير السوري:
أكد مدير التربية في ريف دمشق ماهر فرج أن المديرية تتابع تحصيل حقوق عدد من المعلمين في ريف دمشق والتي تمت سرقتها من معتمد الرواتب (ع – ش) في نيسان من عام 2018.
وفي التفاصيل وردت شكوى تتساءل عن مصير رواتب شهر نيسان من عام 2018 التي لم تسدد لأصحابها من المعلمين، منذ ذلك الحين وحتى هذا اليوم، حيث أكدت إحدى المعلمات وهي من مدرسة قدسيا الثالثة أنه وفي موعد تسليم رواتب المعلمين لشهر نيسان من عام 2018 فوجئ المعلمون بأن معتمد الرواتب لمدارس قدسيا والهامة وجبل الورد قد تعرض للسرقة خلال ذهابه لتسليم الرواتب في هذه المدارس، ومنذ ذلك الحين وهم ينتظرون من تربية ريف دمشق أن تسلمهم رواتبهم من دون أي جدوى.
مدير التربية في ريف دمشق ماهر فرج أكد أن أحد معتمدي الرواتب تعرض للسرقة خلال قيامه بالذهاب إلى المدارس المنوط به تسديد رواتب المعلمين فيها، وتم تنظيم الضبط اللازم بحقه وأحيل إلى القضاء، وتم اتهامه بالتسبب بهدر المال العام والآن تمت إحالته إلى المحكمة المسلكية، ويقدر المبلغ بحدود 12 مليون ليرة سورية هي عبارة عن رواتب عدد من المعلمين يقدر عددهم بحدود 400 معلم ومدرس في عدد من المدارس لم يستلموا رواتبهم عن شهر نيسان لعام 2018، ونظراً لكون الموضوع قانونياً فقد تم انتظار صدور قرار قضائي حول الموضوع، وبعد صدور هذا القرار من المحكمة المختصة وتحميله المسؤولية القانونية للمعتمد المذكور، تمت مخاطبة وزارة المالية من خلال وزارة التربية لإلقاء الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لهذا الشخص، وطلب سلفة من وزارة المالية على حساب هذه القضية لتسديد الرواتب التي سرقت، ومن ثم تقوم وزارة المالية بتحصيل المبلغ بطريقتها الخاصة، والتربية الآن بانتظار الحصول على هذه السلفة لتعيد الرواتب المذكورة إلى مستحقيها.

شاهد أيضاً

“فقاعة خطيرة”… الاحتياطي الفيدرالي قد يتسبب بانهيار الأسواق العالمية

وصل مؤشر “S&P 500″، الذي يأخذ في الاعتبار رسملة مئات من أكبر الشركات الأمريكية، إلى …

Call Now ButtonCall us Now