الرئيسية / أسواق وصادرات / أسواق سورية / البيض يحلق مجدداً وسعر البيضة الواحدة يصل لحدود 500 ليرة! … حداد لـ«الوطن»: السبب جشع التجار وسعر البيض في المداجن ثابت منذ عشرين يوماً

البيض يحلق مجدداً وسعر البيضة الواحدة يصل لحدود 500 ليرة! … حداد لـ«الوطن»: السبب جشع التجار وسعر البيض في المداجن ثابت منذ عشرين يوماً

الوطن

يبدو أن الارتفاع بات سيد الموقف بالنسبة للبيض وأصبح المواطن يستيقظ يومياً على سعر جديد يختلف عن سعر اليوم الذي سبقه من دون أي مبررات مقنعة لأسباب الارتفاع اليومي من المعنيين في وزارة التموين الذين يسيرون في ركب الارتفاع ويرفعون سعر البيض في النشرات الصادرة عنهم وفي ظل غياب الرقابة التموينية والمحاسبة لتجار البيض الذين يقومون برفع سعره يومياً على هواهم بهدف تحقيق أرباح عالية.

«الوطن» وفي إطار متابعة هذا الموضوع جالت على الأسواق في دمشق ولحظت ارتفاعاً في سعر كرتونة البيض سعة 30 بيضة في محال المفرق حيث تراوح سعر الكرتونة حجم كبير وزن 1800 غ بين 12000 ليرة و13000 ليرة كما وصل سعر مبيع البيضة الواحدة في بعض المحال لـ 500 ليرة. وأكد بعض أصحاب البقاليات التي تبيع البيض أنهم كل يوم يشترون البيض بسعر جديد من تاجر الجملة الذي يقوم برفع السعر بشكل يومي واستهلاك الناس للبيض انخفض بشكل كبير نتيجة الغلاء ونسبة كبيرة من الناس باتت تشتري عند الضرورة وتقوم بشراء بيضتين أو بيضة واحدة في بعض الأحيان.

ولفت آخرون إلى أنهم عزفوا عن شراء البيض وبيعه في محالهم نتيجة غلاء سعره وبسبب عدم إقبال الناس على شراء البيض، وبيّن أصحاب محال بيع البيض بالجملة أن مبيعاتهم من البيض انخفضت بشكل كبير نتيجة غلاء سعره وأحياناً لا تتجاوز مبيعاتهم اليومية للمواطنين 10 كرتونات سعة الكرتونة 30 بيضة.

وعن أسباب ارتفاع سعر البيض بشكل يومي أرجع عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد لـ«الوطن» الارتفاع اليومي بسعر البيض لجشع التجار الذين يقومون برفع السعر من دون أي مبرر ويريدون تحقيق أرباح كبيرة وليس هناك أي مبرر لبيع البيضة بسعر 500 ليرة، موضحاً أنهم يشترون الكرتونة سعة 30 بيضة زنة 1800 غرام حالياً بحوالي 10 آلاف ليرة من المربين، وأشار إلى أن سعر البيض في المداجن ثابت وسعر الصندوق سعة 12 كرتونة 120 ألف ليرة منذ عشرين يوماً.

وعن تكلفة كرتونة البيض عند المربي حالياً أوضح أن تكلفتها بحدود 9500 ليرة، وتكلفة البيضة الواحدة على المربي بشكل تقريبي 370 ليرة. وأكد أن إنتاج البيض قليل ويغطي الحاجة اليومية باعتبار أن الطلب قليل في ظل انخفاض الاستهلاك مع ارتفاع الأسعار وضعف القدرة الشرائية للمواطن، موضحاً أن الإنتاج سيبدأ بالازدياد بشكل تدريجي باعتبار أن الأفواج التي بدأت تربيتها في أشهر آذار ونيسان وأيار وحزيران ستبدأ قريباً بإنتاج البيض. وبيّن أن سعر البيض في الدول المجاورة مرتفع أكثر من السعر في سورية والصندوق الذي يتسع 12 كرتونة في دول الجوار مثل لبنان بحدود 35 دولاراً لذا ليس هناك أي إمكانية لاستيراد البيض باعتبار أن سعر البيض عندهم أغلى من سعر البيض في سورية. وبخصوص تهريب البيض بيّن حداد أن هناك تهريباً حالياً للبيض من المناطق الشرقية ونسبته لا تتجاوز 10 بالمئة من الإنتاج وتوقع حداد أن ينخفض سعر كرتونة البيض انخفاضاً طفيفاً خلال شهر تقريباً بحدود 500 ليرة للكرتونة الواحدة. وعن تأثير قرار وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بتحديد سعر المازوت الصناعي بـ1700 ليرة على أسعار البيض وذلك عقب تأكيد وزارة التجارة الداخلية بأن تحديد السعر جاء بعد تقديم كل الأنشطة الصناعية والتجارية والزراعية ومربي الفروج والبياضات شكاوى من شراء المازوت من السوق السوداء بسعر وصل إلى 4000 ليرة سورية لليتر الواحد، وأكد حداد أن هذا القرار ايجابي لكن تأثيره على سعر البيض سيكون قليلاً ومن الممكن بعد تحديد سعر المازوت أن ينخفض سعر كرتونة البيض بحدود 200 ليرة فقط.

شاهد أيضاً

النفط يصعد قبيل اجتماع “أوبك”

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، معوضة بعض خسائر الجلسة السابقة، إذ يستعد كبار المنتجين لمناقشة …

Call Now ButtonCall us Now