الرئيسية / أسواق وصادرات / أسواق سورية / شركة جديدة بين سورية و- سيشل – لإقامة مصنع لإنتاج قضبان حديد التسليح في حسياء الصناعية

شركة جديدة بين سورية و- سيشل – لإقامة مصنع لإنتاج قضبان حديد التسليح في حسياء الصناعية

سيريا ستيبس – علي محمود جديد
مبدئياً تم تأسيس شركة ( فورس ستيل ) المحدودة المسؤولية، والتي من المفترض – حسب معطيات التأسيس – أن تُقيم منشأة لإنتاج قضبان حديد تسليح البناء المُحلزن، والمقاطع الصناعية من خلال الدرفلة على الحامي لمادة الحديد الخام (البيليت) وقد حُدّد رأسمالها التأسيسي بمبلغ / 50 / مليون ليرة سورية، موزعة على / 50 / ألف حصة، قيمة كل حصة / 1000 / ليرة سورية.
وتقرر أن يكون مركز هذه الشركة في مدينة حسياء الصناعية ، في المنطقة الهندسية، والمقسم / 1141 /
ويساهم في تأسيس هذه الشركة الجديدة شركتان، واحدة سورية ( شركة هاندا التجارية ) والأخرى أفريقية ( شركة دستريكت 5 ليمتد ) السيشلية .
وقد اتفق المؤسسون أن تكون مدة هذه الشركة / 50 / عاماً قابلة للتمديد بقرار من الهيئة العامة للشركاء ويخضع لتصديق وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، التي قامت بالتصديق على النظام الأساسي لهذه الشركة الجديدة .
وتمتلك ( شركة دستريكت 5 ليمتد ) السيشلية 99% من رأسمال هذه الشركة، في حين لا تمتلك (شركة هاندا التجارية) السورية من رأسمال هذه الشركة أكثر من 1% من رأس المال، وهذه النسبة هي عبارة عن / 500 / حصة قيمتها / 500 / ألف ليرة سورية.
الجدير ذكره أن جمهورية سيشل هي دولة في المحيط الهندي بالقرب من مدغشقر ومكونة من عدة جزر، عاصمتها مدينة فيكتوريا.
ويتألف أرخبيل “سيشل” من نحو 115 جزيرة تبعد نحو 1600 كيلو متر عن ساحل إفريقيا الشرقي، وتتوسط جزرها الرئيسية بقية الجزر وهي ماهيه وبراسلين و لاديغو وهي عبارة عن جزر جرانيت صخرية.
أما بقية الجزر فهي مرجانية يغوص معظمها تحت سطح الماء مكونة بعض القمم المنخفضة.
ومن الدول المجاورة لها جزيرة مدغشقر وأقرب البلدان على البر الإفريقي إليها الصومال إلى الشمال الغربي بنحو 1600 كم.
سيشل التي يقدر عدد سكانها بنحو ( 100 ) ألف نسمة تعتمد في تجارتها ودخلها القومي على السياحة، فليس لها من موارد أخرى، وتشهد حاليا ازدهارا من ناحية بناء وتشييد الفنادق والمنتجعات الكبيرة وتعتبر نقطة جذب للسياح بسبب معالمها الطبيعية، وشواطئها تعتبر من أجمل الشواطئ في العالم.
تسمى سيشل بلؤلؤة المحيط الهندي، نظراً لوجود الكثير من المعالم السياحية والطبيعة الخلابة، فهي تشتهر بالشواطئ ذات الرمال البيضاء الناعمة، والتي تزينها صخور الجرانيت السوداء، المتناثرة على تلك الشواطئ، ومجموعة من التماثيل التي تكونت في الماضي.
كما أن الجزر تعتبر مزارع طبيعية لكثير من أشجار البهارات مثل القرفة والفانيليا وجوزة الطيب، وتعتبر من المنتجات الزراعية الهامة فيها.

شاهد أيضاً

مشاريع وابتكارات تخدم مجالات التنمية في معرض الباسل للإبداع والاختراع

276 مشروعاً وعملاً مبتكراً في مجالات التكنولوجيا والطب والكهرباء والكيمياء وغيرها من المجالات التي تخدم …

Call Now ButtonCall us Now